عن اللاتقدير – متاخدش أكتر من ساعه

لما كنت في البازار في طنط جت الترابيزه اللي جنبي و شافت شنطه هالو كيتي كروشيه عجبتها، بصت على السعر لقيته 50 جنيه. فبتسأل ليه “غاليه” كده، رديت عليها إن الشخصيات الكرتونبه بتاخد وقت في العمايل و ممكن نحتاج أكتر من مهاره عشان نعملها.

“و كان ردها “دي تخلص في ساعه

رديت عليها “حضرتك إتفضلي إعمليها في ساعه” مع إبتسامه رخمه

السؤال بقى، هي طنط كانت متوقعه إيه؟ تبقى مثلاً ب 10 جنيه؟

هو الحقيقه انها لو واخده ساعه شغل زي مهي بتقول مكنتش هتقل تكلفتها عن 30 جنيه

هي طنط لما بتجيب صنايعي البيت يعملها حاجه في ربع ساعه بتديله كام؟

طب سؤال تاني، هو ليه مثلا اللعبه الصيني اللي معروف إنها هتكسر من الطفل و اللي مش هتقعد معاه غير شهر قيمتها بالنسبه للناس أعلى و معندهمش مشكله يشتروها ب100 جنيه مثلاً؟
لو إتكلمنا عن قيمة المنتج فشنطه طفله هتستخدمها كام سنه و حاجه مش هتلاقيها في السوق و هاند ميد، ده غير إنها فعلاً معموله حلو

سؤال كمان، طنط استفادت إيه من التبخيس أو التقليل من قيمه أي حاجه قدمها؟ مش عاجبها و مستغلياه متشتريش، أو تبقى تعملها هي لو بتعرف، المشكله عندها هي مش في المنتج و لا سعره.
هي الناس دي مش مدركه إن الناس اللي بتشتغل شغل يدوي دي بتضيع وقتها و صحتها و فلوسها؟

يعني هل تعلم أن عشان أعمل منتج زي ده مميز بدوخ عشان ألاقي خيط مناسب و ألوان ظريفه؟ ده غير أسعار الخيوط اللي مش رخيصه خالص.

هل تعلم إني عشان أوصل لحاجه معموله حلو بفضل أجرب مره و إتنين و تلاته عشان أطلع الحاجه اللي قدامك دي؟

الملاحظه الأخيره إن في نقطه غايبه عن دماغ المستهلكين، هي إن مش كل اللي بيعمل هاند ميد محتاج و لا كل اللي بيبيع حاجه مش محتاجها فاضي أو طمعان. والمفهوم الخاطئ ده سببه ناس زينا بيشتغلوا بإيديهم، بخسوا من شغلهم أو علوا قيمته جداً لدرجه إن الناس معدتش بتعرف تقدر القيمه الحقيقيه للحاجه

أرجوكم محدش يسخف من مجهود حد لإن ده شئ مؤلم جداً.

Marwa

{عضو مؤسس/Creative Director} ‫درست و بتشتغل في مجال الهندسة المعمارية بالنسبة لها الفن إسلوب حياة، و عمل حاجات جميلة من اللاشئ هو اللي بتعيش عشانه بتشتغل تريكو، كروشيه، خياطة و أشغال ورقية، وحاجات تانية متنوعة‬‎

You may also like...

1 Response

  1. Rania says:

    قوليلها ماهي تسعيرة الساعة عندنا ب 50 جنيه

شاركنا برأيك